انحسار مياه بحيرة وان التركية يكشف معالم ميناء تاريخي

قاسيون_متابعات

كشف انحسار مياه بحيرة في ولاية وان في جنوب شرق تركيا، عن معالم ميناء تاريخي في منطقة أرجيش، ظل مخفياً لعدة قرون، بعد أن غمرته المياه على منحدرات حصن تاريخي أيضًا من عصر أورارتو.

وشهدت بحيرة "وان" الشهيرة مؤخراً انخفاضاً في مياهها بسبب الظروف الطبيعية لدرجات الحرارة المرتفعة والتبخر وانخفاض معدلات هطول الأمطار.

ويقع الميناء التاريخي المكشوف في منطقة أرجيش، بالقرب من حصن تاريخي يعود أيضًا إلى عصر أورارتو.

ولوحظ في بحيرة "وان" ظهور أنقاض و آثار وسفن أخرى نتيجة لانحسار المياه.

وفي الآونة الأخيرة ولذات الأسباب، ظهرت انقاض المرفأ المكونة من 11 درجاً وتبين إنها كانت تستخدم للحركة البحرية وخاصة لاحتياجات القلعة التي تقع في الجوار.

وبعد ظهوره بسبب انحسار مياه البحيرة، قام وفد مؤلف من أرول أوصلوا، مدير الثقافة والسياحة في ولاية وان، ورئيس قسم الآثار بكلية الآداب في الجامعة التركية "رأفت جاويش أوغلو"، في جامعة "يوزنجي يل" ومسؤولون من متحف وان في الميناء.

وأظهرت التحريات الأثرية، أن الميناء كان يُستخدم بالدرجة الأولى زمن حقبة أورارتو، في نقل السفن والقوارب، ومستلزمات مختلفة إلى القلعة الواقعة بقربها.

وأوضح جاويش أوغلو، أن القلعة كانت منتشرة في العصر الأورارتي، مما دفعهم إلى بناء ميناء بعرض 3 أمتار مع 11 خطوة لتسهيل اقتراب السفن والقوارب إلى الصخرة الكبيرة التي تقع عليها القلعة وهي القلعة، التي تقع على ارتفاع 20 متراً.

وتعتبر بحيرة "وان" الآن واحدة من أشهر الوجهات السياحية في الولاية وهي موطن لكثير من المعالم بما في ذلك قلعة وكنيسة آق دمار.