لمساعدة المحتجين .. إجراء أمريكي لتسهيل وصول الإيرانيين إلى الانترنت

قاسيون_رصد

أعلنت واشنطن، اليوم السبت، 24 سبتمبر، أنها خففت قيود تصدير التكنولوجيا المفروضة على إيران لتوسيع نطاق الوصول إلى خدمات الإنترنت، والتي قيدتها الحكومة بشدة وسط حملة استمرت أسبوعاً على الاحتجاجات من قبل ما يسمى بـ "شرطة الأخلاق".

وفي غضون ذلك، أعلن إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة SpaceX، أنه سينشط خدمة الإنترنت عبر الأقمار الصناعية Starlink، رداً على تغريدة من وزير الخارجية الأمريكي "أنتوني بلينكن" مفادها أن الولايات المتحدة تتخذ إجراءات لحماية حرية الإنترنت والتدفق الحر للمعلومات للإيرانيين.

وأصدرت وزارة الخزانة الأمريكية، يوم أمس الجمعة، تعليمات بتوسيع خدمات الإنترنت المتاحة للإيرانيين، على الرغم من العقوبات الأمريكية ضد إيران.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية إن حظر طهران للإنترنت كان محاولة "لمنع العالم من مشاهدة حملتها العنيفة ضد المتظاهرين السلميين"، وأضاف نائب وزير المالية "والي أديمو" في بيان له، إن الإجراء الجديد سيسمح لشركات التكنولوجيا بتوسيع نطاق خدمات الإنترنت المتاحة للإيرانيين.

الجدير بالذكر أن منظمة "حقوق الإنسان الإيرانية"، غير الحكومية، أعلنت عن مقتل 50 شخصاً على الأقل على أيدي قوات الأمن، وذكرت أن حصيلة القتلى المرتفعة جاءت بعد مقتل 6 أشخاص بنيران قوات الأمن في محافظة جيلان الشمالية مساء الخميس، مع تسجيل وفيات أخرى أيضاً في بابل وأمل شمال إيران، مضيفة أن احتجاجاً اندلع في حوالي 80 مدينة منذ أن بدأوا الحملة قبل أسبوع.