حكومة الأسد تناقش مع الصين إعادة تأهيل شبكة الاتصالات في سوريا

قاسيون_متابعات

أعلنت حكومة الأسد أنها أجرت اليوم مباحثات مع الصين بشأن إعادة تأهيل شبكة الاتصالات في مناطق سيطرة النظام في سوريا.

جاء ذلك في لقاء بين وزير الاتصالات في حكومة النظام، إياد الخطيب، والقائم بالأعمال الصيني للأسد، يانغ شو، في مبنى الوزارة بدمشق، بحسب وكالة أنباء النظام "سانا".

وشدد الجانبان على" أهمية التعاون والعمل مع شركات الاتصالات الصينية لإعادة تأهيل شبكة الاتصالات في سوريا بما يساعد على النهوض بالاقتصاد ويساهم في تحقيق التنمية المستدامة "، على حد زعمهم.

ونقلت الوكالة عن يانغ شو، تأكيده" حرص بلاده على تذليل كل الصعوبات التي تقف في طريق أي تعاون مع سوريا في مجال الاتصالات ".

وخلال حفل أقيم في دمشق في 20 تموز/ يوليو، وقع السفير الصيني في دمشق، فنغر بياو، اتفاقية مع حكومة النظام تنص على أن" الصين ستسلم وزارة الاتصالات في حكومة الأسد معدات اتصالات متطورة لتحسين الشبكة المحلية والبنية التحتية، على دفعتين، بحسب ما أعلنته وسائل إعلام النظام.

وبحسب رئيس هيئة التخطيط والتعاون الدولي، فادي سلطي الخليل، فإن المشروع سيوفر 370 ألف بوابة إنترنت، وسينفذ في 136 موقعًا موزعة على 8 محافظات، وسيخدم السكان في المناطق التي يتواجد فيها ويتم تنفيذه".

وكانت الحكومة الصينية قد أعلنت في وقت سابق عن تقديم مساعدات إغاثية وطبية لحكومة النظام السوري في أزمة كورونا، وبدأت شركة صينية تصوير فيلم في منطقة الحجر الأسود بريف دمشق.