الشبكة السورية لحقوق الإنسان توثق مقتل مدني غرب حلب

قاسيون_متابعات

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل فتى مدني وإصابة شقيقه بجروح من أبناء بلدة "الأبزمو" غرب حلب، جراء قصف على قرية "كفر عمة" بريف حلب الغربي، جراء قصف من قبل قوات النظام

وبحسب بيان صادر عن الشبكة، فإن الفتى "محمد حمدو عرب"، ارتقى وأصيب شقيقه بجراح بتاريخ يوم أمس الخميس 22 أيلول، إثر قصف بقذائف المدفعية من قبل قوات النظام على قرية "كفر عمة" بريف حلب الغربي.

وأكدت أن نظام الأسد يرتكب بشكل لا يقبل التَّشكيك خرقاً لقراري مجلس الأمن رقم 2139 و2254، القاضيين بوقف الهجمات العشوائية على المدنيين، بالإضافة إلى انتهاك قواعد القانون الدولي الإنساني الخاصة بالتمييز بين المدنيين والمقاتلين؛ ما يؤدي لنشر الذعر والخوف بين المدنيين واقتلاعهم من أرضهم وديارهم، ودفعهم نحو التشريد القسري، حيث يقدر عدد النازحين داخلياً نحو ال 6.5 ملايين مواطن سوري.

وطالبت الشبكة من المجتمع الدولي الضغط على نظام الأسد وحلفائه، لتعويض الضحايا المشردين وترميم المنازل والمراكز الحيوية والخدمية، ودعم عملية الانتقال السياسي، والضغط لإلزام جميع الأطراف بتطبيق قرار الانتقال السياسي ضمن مدة زمنية لا تتجاوز 6 أشهر، لكي يتمكن ملايين المشردين والنازحين من العودة الآمنة والمستقرة إلى منازلهم.

الجدير بالذكر أن قوات النظام وروسيا وميليشيات قسد صعدت خلال الفترة الأخيرة الماضية، من قصفها على شمال غربي سوريا، حيث لا يمر يوم إلا ويحصل استهداف للمدن والبلدات المحررة، ما يؤدي لوقوع ضحايا وخسائر مادية وحركة نزوح.