بعد الأردن... مخدرات الأسد تنتقل إلى الحدود العراقية

قاسيون_رصد

كشف رئيس بلدية القضاء في العراق، عبد السلام رجا نواف، أن منطقة "القائم" التي تسيطر عليها قوات الأسد بالاشتراك مع المليشيات الإيرانية، أصبحت معبرا للمخدرات إلى باقي أنحاء العراق.

وأكد النواف، في مقابلته مع قناة الحرة، عدم تورط رجال الأمن العراقيين في عمليات تهريب مخدرات من سوريا.

وأشار في حديثه إلى أنه "انخفض بنسبة 60٪ خلال الأشهر الماضية" بعد تكثيف العمليات الأمنية والكمائن من قبل قوات الأمن العراقية.

وقال مخلص جمركي ومستورد عراقي لقناة الحرة: إن أكبر كمية من المخدرات تدخل العراق من سوريا عبر المعابر وطرق التهريب خارج سيطرة الحكومة العراقية في منطقتي القائم وعكاشات وأغلبها يكاد يكون معروفًا ".

ونجحت السلطات الأردنية هذا الشهر في إحباط تهريب 10 كيلوغرامات من مادة" الكريستال "المخدرة داخل سيارة قادمة من سوريا إلى الأردن عبر معبر نصيب جابر الحدودي.

يشار إلى أن المتحدث الإعلامي لمديرية الأمن العام الأردني، أعلن في التاسع من آب الماضي، عن ضبط موظفي إدارة مكافحة المخدرات والجمارك 60 ألف حبة كبتاجون مخبأة داخل حاوية بلاستيكية، عند معبر جابر نصيب الحدودي مع سوريا.