ارتقاء مدني وإصابة آخر جراء قصف قوات الأسد على ريف حلب الغربي

قاسيون_متابعات

شهدت المناطق المحررة اليوم الخميس 22 أيلول/ سبتمبر، تصعيداً من قبل روسيا وقوات النظام وقسد ، حيث استهدف قصف بالقذائف الصاروخية الأحياء السكنية لمدن وبلدات شمال غرب سوريا.

وبحسب ما أفادت مصادر محلية، فإن قصفاً بقذائف الهاون استهدف الأحياء السكنية في قرية "كفر عمة" بريف حلب الغربي، ما أدى لاستشهاد فتى يدعى "محمد حمدو عرب" وإصابة شقيقه الطفل "قصي حمدو عرب".

وفي ذات السياق استهدفت قوات النظام بعدة قذائف مدفعية أطراف مدينة دارة عزة بريف حلب الغربي، دون ورود أنباء عن وجود إصابات.

وتعرضت قرية "أناب" في ريف عفرين بريف حلب لقصف بقذائف الدبابات، مصدره المناطق التي تسيطر عليها قوات النظام وقوات سوريا الديمقراطية ( قسد )، استهدف الأراضي الزراعية في القرية، دون وقوع إصابات.

الجدير بالذكر أن روسيا وقوات النظام وقسد تواصل استهدافها للمناطق المحررة شمال غرب سوريا، بالقذائف والصواريخ بشكل يومي ما يؤدي في معظم الأحيان لسقوط ضحايا وإصابات في صفوف المدنيين، الأمر الذي يهدد حياة المدنيين ويمنع استقرارهم.