للبحث عن أسلحة...الأمن العسكري ينقب في مقبرة بلدة العبادة بالغوطة الشرقية

قاسيون_متابعات

شهدت بلدة العبادة في الغوطة الشرقية بريف دمشق، يوم الثلاثاء 21 أيلول/ سبتمبر، عمليات تنقيب عن أسلحة مدفونة داخل مقبرة البلدة، من قبل دورية تابعة لفرع الأمن العسكري.

وبحسب موقع "صوت العاصمة"، فإن دورية تابعة لفرع الأمن العسكري، مؤلفة من 10 عناصر دخلت مقبرة البلدة، وقامت بإجراء عمليات بحث وتنقيب داخلها دون معرفة أن تم إيجاد شيء أم لا.

وأوضح أن البلدة شهدت بالتزامن مع عمليات التنقيب انتشار لعناصر الدورية في وسط البلدة مع تشديد أمني على الحواجز المحيطة بها.

ونقل الموقع عن مصادر مقربة من البلدة، أن عمليات التنقيب داخل المقبرة استمرت ما يقارب الساعة، لتنسحب عناصر الدورية من المكان الذي كانوا يبحثون فيه عن أسلحة دفنتها فصائل الثوار خلال سيطرتها في وقت سابق على البلدة.

الجدير بالذكر أن "الفرقة الرابعة" أطلقت مطلع عام 2020، عمليات تنقيب مماثلة في منطقة "العب" على أطراف مدينة "دوما" في الغوطة الشرقية بريف دمشق، والتي كانت في وقت سابق أبرز معاقل فصيل "جيش الإسلام"، وذلك بهدف الكشف عن مستودعات أسلحة مدفونة فيها في مزارع المنطقة وكذلك بهدف التنقيب عن الآثار.