انخفاض كبير في الإقبال على شراء الخضروات في دمشق

قاسيون_متابعات

سجلت أسعار أسعار الخضروات الورقية في المناطق التي يسيطر عليها نظام الأسد، انخفاضاً بنسبة 50 % بسبب قلة الطلب وقرارات حكومة نظام الأسد.

ونقلت صحيفة الوطن الموالية لنظام الأسد عن عضو لجنة تجار ومصدري الخضراوات والفواكه في دمشق، "أسامة قزيز" قوله، إن نسبة كبيرة من المواطنين قد عزفوا عن شراء الخضروات الورقية، وذلك تخوفاً من إصابتهم بمرض "الكوليرا".

وأضاف "قزيز" أن تجار الخضار الذين يبيعون الخضار بالمفرق، أوقفوا جلب الخضروات تخوفاً من عدم بيعها وخسارتهم فيها.

وأكدت الصحيفة قبل أيام منع حكومة نظام الأسد أصحاب المطاعم وبائعي السندويش والعصير في العاصمة دمشق، من تقديم جميع أنواع الخضروات الورقية، وذلك تحت تخويفهم بالإغلاق، وعزت السبب لنقلها مرض "الكوليرا".

وبحسب تصريح للصحيفة من قبل مدير الشؤون الصحية في محافظة دمشق، "قحطان إبراهيم"، فإن المديرية كثفت من عمليات الرقابة على المحلات، وشددت على تطبيق الشروط والإجراءات الصحية والالتزام بها.

الجدير بالذكر أن تراجع الطلب على الخضروات، يأتي بعد مرور أيام قليلة من القرار الصادر عن محافظة دمشق، والذي ينص على منع أصحاب المطاعم وبائعي السندويش من تقديم الخضروات الورقية تحت طائلة الإغلاق، بسبب نقلها لمرض الكوليرا.