خارجية الأردن: تهريب المخدرات من سوريا يشكل خطراً بدأ يتفاقم

قاسيون_رصد

حذر وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي من أن تهريب المخدرات من سوريا إلى الأردن يشكل خطرا بدأ يتفاقم بشكل كبير، مشيرا إلى أن القوات المسلحة الأردنية تتعامل معها بشكل شبه يومي.

وقال الصفدي، إن محاولات التهريب من سوريا مستمرة، لكنها تتم مواجهتها بشكل فعال، موضحا أن الأشهر الماضية شهدت تصاعدا في محاولات التهريب، الأمر الذي دعا إلى تغيير النهج الذي تتعامل معه القوات المسلحة في سوريا، بحسب مانقلت صحيفة "وطنا اليوم" الأردنية.

وأضاف الصفدي أن مذكرة التفاهم التي وقعتها مؤخرا واشنطن وعمان لا تتعلق مباشرة بقضية تهريب المخدرات عبر الحدود بين سوريا والأردن.

ولفت الوزير الأردني الانتباه إلى وجود حالة من عدم الاستقرار في الجنوب السوري، مؤكداً أن المنطقة تشهد عملاً ممنهجاً تقوم به مجموعات مهنية تمتلك معدات وقدرات كبيرة لتهريب المخدرات إلى الأردن وعبره، بحيث يكون ذلك الجزء منها. يستهدف بلدنا، والجزء الأكبر يذهب إلى أشقائنا العرب.

وأوضح الصفدي أن عمليات تهريب المخدرات، بعضها تقوم به عصابات، وبعضها منظمات ذات قدرات أكبر، وعلى الرغم من إحباطها فعليا إلا أن الخطر لا يزال قائماً.

يشار إلى أن السلطات الأردنية أحبطت عددًا كبيرًا من محاولات تهريب المخدرات باستخدام طائرات بدون طيار وحمايتها من قبل الجماعات المسلحة، وقال الجيش حينها أحبطت إدخال أكثر من 16 مليون حبة كبتاغون، تعادل الكمية التي تم ضبطها طوال العام 2021.