تركت معه رسالة اعتذار.. امرأة تستغني عن طفلها في مشفى السويداء

قاسيون_متابعات

أفادت مصادر محلية أن امرأة مجهولة الهوية، تخلت عن طفلٍها، في بهو مشفى السويداء الوطني التابع لحكومة النظام، امس الأحد، وتركت معه رسالة “اعتذار”، طلبت فيها المسامحة، والاعتناء بالطفل.

 ونقلت شبكة "السويداء 24" عن مصدر خاص قوله: إن دورية من قسم شرطة المدينة، حضرت إلى المشفى الوطني، واصطحبت الطفل معها.

وبحسب المصدر فإن الرسالة الموجودة مع الطفل، كُتب فيها: “هذا الطفل أمانة برقبتك الله اختارك من بين كل الناس لتكون أنت الحنون عليه، الله يوفقك حن عليه منشان الله يحن عليك أنا ظروفي كثير صعبة وما قدرت ربي هذا الطفل بتمنى تسامحني وربي يسامحني”.

وأضافت الشبكة أن قراراً قضائياً صدر بتحويل الطفل إلى دار الرعاية الاجتماعية، المعروفة ببيت اليتيم، فيما لم تتوفر معلومات عن اسم الطفل أو بياناته العائلية، والسبب الذي دفع الامرأة للتخلي عنه في المشفى الوطني.

بدوره قدّر الطبيب “سلام أتمت” مدير مشفى “السويداء” في حديثه لموقع "سناك سوري" الموالي، عمر الطفل بين 3 إلى 4 سنوات وقال أنه بصحة جيدة.

وأشار إلى أنه بسؤال الطفل عن اسمه ذكر أن اسمه “محمد” وأتبعه بوصف البطل وهذا على ما يبدو ما كان أهله ينادونه به.

يذكر أن الحادثة أثارت ردود فعل وحالة استياء في تعليقات المتابعين، حيث أبدت عشرات الأمهات والنساء، استعدادهنّ لتربية الطفل مع ابنائهنّ.