الائتلاف الوطني: نظام الأسد يرتكب جريمة بحق مدينة الباب بقطع مياهها

قاسيون_متابعات

أكد الائتلاف الوطني السوري، أن نظام الأسد يرتكب جريمة حرب بحق سكان مدينة الباب بريف حلب الشرقي، الذي يواصل قطع المياه عنها وسط معاناة مستمرة للشعب.

وقال عضو الائتلاف الوطني السوري هيثم الشهابي: إن نظام الأسد يرتكب جريمة حرب بحق سكان مدينة الباب التي يعيش فيها أكثر من 350 ألف مواطن، بقطع المياه عنهم.

وأضاف الشهابي أن نظام الأسد يعمل منذ أكثر من خمس سنوات على حرمان السكان وإخلاء الأراضي من خلال وقف ضخ المياه من محطتي عين البيضاء وشربع اللتين كانتا الشريان المائي الوحيد الذي يغذي المنطقة.

وشدد عضو الائتلاف على أن هذه الممارسات من قبل نظام الأسد تأتي كعقاب جماعي على خلفية دعم السكان للثورة السورية.

وأشار الشهابي إلى أن نظام الأسد يكذب ويخدع بمطالبته بالتحرك لإعادة انقطاع المياه عن محافظة الحسكة، مضيفًا أن السبب هو قطع النظام للكهرباء عن منطقة رأس العين، مما أدى إلى توقف عملية استخراج المياه من آبار "علوك" وبالتالي توقف ضخ المياه إلى الحسكة.

يشار إلى أن أهالي مدينة الباب يعانون من صعوبات كبيرة في تأمين المياه خاصة خلال فصل الصيف، وتزايدت تكاليف الحصول عليها، مما زاد من معاناتهم.