وفاة مهاجرون بعد أن دفعهم خفر السواحل اليوناني إلى المياه الإقليمية

قاسيون_رصد

دعا الاتحاد الأوروبي اليونان إلى فتح تحقيق في قضية مقتل 6 مهاجرين بينهم 5 أطفال في بحر إيجه بعد أن أعادتهم اليونان قسراً إلى المياه الإقليمية.

وقالت وكالة "الأناضول" التركية، نقلاً عن مكتب المتحدث باسم المفوضية الأوروبية، إنه يجب اتخاذ جميع الإجراءات الضرورية "لمنع مثل هذه الكوارث التي أبلغت عنها تركيا".

ودعا المكتب الأوروبي الدول الأعضاء وجميع الأطراف المشاركة في عمليات البحث والإنقاذ إلى تنسيق أعمالها والامتثال للقوانين المتعلقة بإنقاذ كل من يطلب المساعدة في البحر في أسرع وقت ممكن.

وغرق ستة من طالبي اللجوء، بينهم رضيعان و 3 أطفال، وتم إنقاذ 7 أشخاص، وفقد 5 بينهم رضيعان.

قال ناجون إنهم انطلقوا في 10 سبتمبر/ أيلول من لبنان في قارب خشبي طوله 15 مترا باتجاه إيطاليا، لكن الوقود نفد، مما دفعهم إلى طلب المساعدة من السلطات اليونانية.

وأكد المهاجرون أن السلطات اليونانية أتت إليهم، ووضعتهم في 4 قوارب مطاطية، وأخذت أموالهم ومقتنياتهم الثمينة، ودفعتهم باتجاه المياه الإقليمية التركية.