مناشدات لإنقاذ 60 سورياً ولبنانياً تقطعت بهم السبل في البحر المتوسط

قاسيون_رصد

ناشد مهاجرون سوريون لبنانيون عالقون منذ عدة أيام،  على متن قارب الصيد الذي كان ينقلهم في البحر المتوسط.، خفر السواحل الأوروبي لإنقاذهم.

وفقًا لوكالة "أسوشيتيد برس" ، أبلغ حوالي 60 مهاجراً أقاربهم والمنظمات التطوعية خلال الهاتف عبر الأقمار الصناعية، أن "قارب الصيد الذي كانوا يستقلونه، قد تعطل قبل ثلاثة أيام وتوفي طفلان بسبب فقدان الماء والغذاء وحليب الأطفال".

وانطلق المهاجرون من مدينة طرابلس في شمال لبنان قبل حوالي عشرة أيام، متجهين إلى إيطاليا بحثًا عن فرص عمل وحياة أفضل ، على متن قارب صيد مصمم لخمسة أشخاص فقط.

وبحسب ما ورد فقد تقطعت السبل بمهاجرين بالقرب من سواحل مالطا وإيطاليا ، ولم ترسل السلطات عمال إنقاذ ، بحسب عائلات ونشطاء على اتصال بالمهاجرين.

ووفقًا لشبكة Alarm Phone ، التي تعمل على إنقاذ المهاجرين المنكوبين في البحر ، لم تأذن مالطا بعد بعملية الإنقاذ ، ولم تمنح الإذن لسفينة شحن تجارية لإنقاذ المهاجرين الذين تقطعت بهم السبل.

يشار إلى أن عشرات المهاجرين السوريين واللبنانيين والفلسطينيين لقوا حتفهم في نيسان الماضي بعد غرق قاربهم أثناء توجههم إلى دول اللجوء بحثًا عن حياة أفضل.