اعتقال ثلاثة أشخاص متورطين في صفقات مخدرات بين سوريا ورومانيا والسعودية

قاسيون_رصد

حكم القضاء الألماني بالسجن على ثلاثة رجال لتورطهم في صفقات مخدرات بملايين اليوروهات بين سوريا ورومانيا والسعودية.

وحكمت محكمة الاستئناف في مدينة إيسن بغرب ألمانيا، أمس الخميس، على أحد الرجال الثلاثة بالسجن 10 سنوات و 9 أشهر، وآخر 9 سنوات، والثالث بسنتين وتسعة أشهر.

وبحسب الحكم، فإن الرجال الثلاثة كانوا ضمن عصابة تهريب دولية ويُعتقد أنهم دفعوا رشاوي للفرقة الرابعة بقوات نظام الأسد.

وأرسلت أول حاوية بحرية من سوريا عبر رومانيا إلى المملكة العربية السعودية في نهاية عام 2019، وتضمنت الشحنة أكثر من مليوني قرص كابتاغون مخبأة في 12 وحدة تبريد، لكن الجمارك الرومانية تمكنت من اكتشاف المخدرات ومصادرتها.

واحتوت الحاوية الثانية على 1.3 طن من الحشيش مخبأة بين الصابون اللبناني و 700 كيلوغرام من الأمفيتامين و 4 ملايين حبة كبتاجون.

وتراوحت اعترافات المتهمين من جنسيات سورية وألمانية وجزائرية خلال المحاكمة بين اعترافات كاملة وجزئية.

يشار إلى أنه في وقت سابق أصدرت صحيفة ألمانية تقريراً عن تجارة المخدرات في سوريا، قالت فيه إن المشتبه بهم المتورطون مع نظام الأسد بتهمة تهريب المخدرات سيحاكمون قريباً في ألمانيا.

وبحسب ما أوردته صحيفة "دير شبيغل" الألمانية، فإن من المقرر أن تبدأ محاكمة سوريان قريباً، في مدينة إيسن الألمانية، ومن المتوقع أن تلقي إجراءات المحكمة الضوء على تجارة المخدرات المزدهرة تحت سيطرة نظام الأسد.