وصفها بالاستفزازية... البرلمان السوري يدين زيارة بيلوسي لتايوان

قاسيون_رصد

 دان مجلس الشعب السوري بأشد العبارات الزيارة الاستفزازية لرئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إلى تايوان التي مضى عليها أسابيع.

وجدد المجلس في بيان له، أن هذه الزيارة تشكل انتهاكا صارخا وتدخلا غير مقبول في الشؤون الداخلية لجمهورية الصين الشعبية وتهدف إلى تعميق الانقسامات وتصعيد التوترات في المنطقة، وهي سياسة تتبعها الولايات المتحدة دائما وبالتعاون مع حلفائها الغربيين في كل الدول التي لا تتفق مع توجهاتها وسياساتها.

وأشار المجلس إلى أن هذا العمل الخطير ينسف تماما جميع الاتفاقات والمعاهدات والقرارات الدولية السابقة في هذا الصدد، وينتهك صراحة مبدأ "الصين الواحدة" والبيانات الثلاثة المشتركة بين الصين والولايات المتحدة، ويعزز بشكل متعمد السلام والاستقرار في مضيق تايوان بشكل خاص والمنطقة بشكل عام.

 وأشار إلى أن إعادة التوحيد السلمي والوطني في تجمع الأراضي الصينية هو تجديد حقيقي وتنمية مكتسبة من شأنها أن تؤدي إلى التنمية والوفرة والازدهار لجميع الصينيين الصديقين.

في بيانه، أكد المجلس مجدداً على مبدأ الصين الواحدة الذي لا يمكن الاستغناء عنه، وهو أن تايوان جزء أساسي وغير قابل للتصرف من أراضي الصين، وأن حكومة جمهورية الصين الشعبية هي الحكومة الشرعية الوحيدة التي تمثل الصين ككل، وأن لديها الحق في الدفاع المشروع عن سلامتها الإقليمية وأمنها وسلامها واستقرارها.

وأشار المجلس إلى أن أي محاولات لتغيير مسار التاريخ ودعم الانفصاليين في تايوان لن تؤدي إلا إلى فشل ذريع، حيث لا بديل عن الحقيقة التاريخية الرائعة التي تعني عودة تايوان الحتمية إلى الوطن الأم للولايات المتحدة "الصين الشعبية".

الجدير بالذكر أنه بعد زيارة بيلوسي وصل وفد من الكونجرس الأمريكي إلى تايوان في زيارة استغرقت يومين القتى خلالها بالرئيسة تساي إنغ ون، وهي ثاني مجموعة أمريكية رفيعة المستوى تزور الجزيرة وسط توتر عسكري مستمر مع جارتها العملاقة الصين.