صحيفة بريطانية: نظام الأسد أفلت من العقاب بمساعدة روسيا

قاسيون_رصد

أفادت وسائل إعلام بريطانية، أن روسيا ساعدت نظام الأسد على إفلاته من العقاب، في محاولة لإظهار أن بلاده التي مزقتها الحرب في أمان والتأكيد على مدى إخفاقات الدول الغربية.

وقالت صحيفة التايمز البريطانية في تقريرها، إنه على عكس الطغاة الآخرين في الشرق الأوسط ، كان قادراً على البقاء لسببين ، السبب الأول هو قرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين استخدام القوة لدعم سيطرة نظام الأسد.

السبب الثاني لم يناقش سوى أنه قرار قادة الغرب والشرق بالابتعاد عن جرائم النظام العديدة رغم وجود إجراءات قانونية معينة لملاحقة النظام ، مثل قرار محكمة ألمانية في يناير اعتقال ضابط سوري بعد إدانته بجرم القتل الجماعي.

وأوضحت التايمز أن "الأسد ، جزار دمشق ، هو الناجي الأكبر" منذ الربيع العربي 2011.ط وقد رُهنت على انهيار النظام الذي يحكم سوريا منذ عقود، وعولت على المعارضة والجهاديين والدول الإقليمية واحتسبت القوى الكبرى للتخلص منه لكن الجهود باءت بالفشل.

يذكر أن سلاح الجو الروسي شن غارات جوية على الأراضي السورية في 30 سبتمبر 2015 ، بعد أن طلب الرئيس السوري بشار الأسد دعماً عسكرياً من موسكو لكبح القوات المعارضة له في الحرب، ووافق مجلس الاتحاد الروسي على تفويض الرئيس فلاديمير بوتين لاستخدام القوات المسلحة الروسية خارج البلاد.