وزير الخارجية التركي: الأسد سبب فشل الحل السياسي في سوريا

قاسيون_رصد

أكد وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو" أن نظام الأسد هو سبب فشل كل المبادرات السياسية لحل الأزمة، مشدداً على وجود تواصل بين أجهزة المخابرات في بلاده وأجهزة مخابرات الأسد التركية.

ونفى جاويش أوغلو عقد لقاء بين الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" ورأس النظام السوري، على هامش اجتماعات منظمة شنغهاي للتعاون في مدينة سمرقند الأوزبكية، بحسب وكالة الأنباء الإيرانية شبه الرسمية.

في ذات السياق، شدد الوزير التركي على وجود تواصل بين أجهزة مخابرات بلاده وأجهزة مخابرات النظام، مؤكداً على "ضرورة اتخاذ إجراءات لتحقيق سلام دائم، وعدم نظر النظام للمعارضة على أنها منظمة إرهابية".

وقال: "إن الهدف من الحوار هو الأهم ويجب أن يركز على النتائج والأهداف من وراءها، وحتى الآن تركز سياستنا تجاه سوريا على النتائج، بالإضافة لأي تحقيق للاستقرار والسلام في سوريا، والسماح للناس بالعودة وعدم تحويل حدودنا مع جيراننا إلى ملاذ للمنظمات الإرهابية ".

تجدر الإشارة إلى أن وكالة "تسنيم" الإيرانية، قالت في وقت سابق، إن هناك مساع من روسيا لعقد لقاء بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس السوري خلال اجتماع مرتقب لقادة منظمة شنغهاي للتعاون في سمرقند منتصف الشهر المقبل، في أوزبكستان.