ميدل إيست آي: لا تتوقعوا تطبيع العلاقات بين تركيا و النظام السوري في أي وقت قريب

قاسيون – رصد أكد خبير الشرق الأوسط في مركز الدراسات الاستراتيجية للشرق الأوسط ومقره أنقرة، أويتون أورهان، وجود أطراف في حكومتي تركيا والنظام السوري، تدعو إلى التطبيع وتقترح إبرام اتفاق بشأن الجماعات المرتبطة بحزب العمال الكردستاني مثل وحدات حماية الشعب وعودة اللاجئين. وعبر عن اعتقاده بأن  التطبيع بين الجانبين سيستغرق وقتا طويلا لتقريب الخلافات بينهم بشأن حزب العمال الكردستاني واللاجئين"، وفقا لموقع "ميدل إيست آي".من جهته، أكد مراد يسيلتاس، الخبير الأمني في مركز الأبحاث "SETA"، أن "الحكومة التركية لم تستخدم الحوارات الاستخباراتية مطلقا لمتابعة التطبيع، وتحدثوا مباشرة إلى مخابرات النظام السوري، وناقشوا قضايا تتعلق بملفات أمنية محددة وملموسة". وقال حسب ما نقل الحدث السوري : "لا أعتقد أن هناك أي خطط لتغيير سياسة تركيا تجاه سوريا، لكنهم ربما لا يزالون يختبرون الوضع. الحكومة التركية بحاجة مع ذلك إلى تخفيف الضغط الداخلي الذي تواجهه بشأن قضية اللاجئين، مع مرور أقل من عام على الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في تركيا، لكن إيجاد حل ليس بالأمر السهل".