وفاة فتاة سورية عالقة على الحدود اليونانية بلدغة عقرب

قاسيون_رصد

توفيت فتاة سورية تبلغ من العمر 5 سنوات، بعد أن لدغها عقرب على جزيرة في نهر إيفروس، قرب الحدود بين اليونان وتركيا.

وكانت الفتاة ضمن مجموعة من 39 طالب لجوء عالقين في الجزيرة النهرية، والذين أكدوا أن الفتاة توفيت الثلاثاء الماضي، بعد أن لدغها عقرب، بحسب ما نقل موقع "العربي الجديد".

ونقل المصدر عن اللاجئين قولهم إن "السلطات التركية أجبرتهم على النزول في الجزيرة يوم الأحد الماضي"، مضيفاً أن "فتاة أخرى تبلغ من العمر تسع سنوات تعرضت للعض أيضاً وهي في حالة حرجة و قد تموت في أي لحظة".

وبحسب المصدر، فقد تم إخطار السلطات اليونانية بمكان وجود المجموعة، لكن المسؤولين يقولون إنهم لم يعثروا على اللاجئين بعد.

وأرسل أحد أعضاء المجموعة رسالة صوتية على WhatsApp لمجموعة من الصحفيين، قائلاً: "ماتت الطفلة، ولا يمكنني فعل شيء"، متسائلاً لماذا لم يتلق الأطفال أي مساعدة.

من جهتها، قالت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان للموقع إنها "عالجت العديد من طلبات الإجراءات المؤقتة التي قدمها أشخاص على الحدود البرية بين اليونان وتركيا منذ مارس 2022".

وأضافت المحكمة أنها "طالبت حكومة اليونان بعدم ترحيل وردع القادمين إليها، وتزويدهم بالطعام والماء والرعاية الطبية المناسبة"، مشيرة إلى أن "القرار الأخير بشأن مثل هذه الطلبات صدر في 9آب 2022 "

ويوم الأربعاء الماضي، أفادت الأنباء أن عشرات المهاجرين ما زالوا في عداد المفقودين بعد غرق قارب، بينما أنقذ خفر السواحل اليوناني 29 شخصاً كانوا على متنه في بحر إيجه.