العثور على شاب متوفي في بحيرة أحد الفنادق بريف دمشق

قاسيون_متابعات

توفي شاب في ظروف غامضة في بحيرة أحد الفنادق على طريق المطار بريف دمشق، خلال تجهيز منصة حفل، يوم أمس الجمعة 12 آب/ أغسطس.

وبحسب وزارة داخلية نظام الأسد، فإن إحدى سيدة ادعت إلى شرطة ناحية "المليحة" بريف دمشق، بفقدان أبنها "ماجد حقي" تولد عام 2008، وذلك أثناء عمله في تجهيز منصة حفل في أحد الفنادق على طريق المطار.

وأضافت أن الشرطة أرسلت دورية إلى مكان عمل الشاب، وبعد البحث عنه شوهد الشاب "ماجد" ضمن بحيرة وقد فارق الحياة.

وإشاراتإلى أنه تم إعلام الدفاع المدني وسحب جثة الشاب من البحيرة، ونقلها إلى "مشفى المواساة" في العاصمة دمشق، للكشف الطبي عليها ومعرفة سبب الوفاة.

يذكر أن موقع "Numbeo Crime Index" المتخصص بمؤشرات الجريمة في العالم، قد أصدر تقريراً في العام الماضي أكد فيه أن سوريا تصدرت قائمة الدول العربية بنسبة ارتفاع معدل الجريمة، حيث احتلت المرتبة التاسعة عالمياً لعام 2021 على قائمة الدول الأخطر في العالم.