إضراب في الرقة للمحال التجارية احتجاجاً على الضرائب التي تفرضها قسد

قاسيون_متابعات

شهدت مدينة الرقة يوم الأربعاء 10/ آب أغسطس إضراباً من قبل بعض أصحاب المحال التجارية، وذلك احتجاجاً على الضرائب والإتاوات التي تفرضها الإدارة الذاتية التابعة لميليشيا قسد في المدينة.

وأفادت مصادر محلية إن العاملين في المحال التجارية في "شارع المنصور" وشارع "تل أبيض" ومنطقة "الحديقة البيضاء" قد امتنعوا عن فتح محالهم، وقاموا بأجراء عصيان مدني.

وطالب أصحاب المحال من خلال الإضراب بتخفيض الضرائب التي تفرضها الإدارة الذاتية التابعة لميليشيا " قسد "، كما طالبو باتباع معايير معقولة لتنتسب الوضع المعيشي والاقتصادي المتردي الذي يمر فيه أصحاب المحالّ التجارية في المدينة.

من جهتها ردت الإدارة الذاتية على العصيان والإضراب المدني الذي نفذه أصحاب المحال بتحذير أصحاب المحال والمضربين وتهديدهم بتشميع المحالّ التجارية واعتقال أصحابها في حال لم يتم إنهاء هذا الإضراب بالإضافة للرضوخ لقراراتها التي يعتبرها معظم أهالي المدينة جائرة وظالمة.

الجدير بالذكر أن الهيئة الداخلية في "مجلس مدينة الرقة المدني" اعتبرت أن هذه الأفعال والسلوكيات تثير البلبلة وتعرقل الأمن الداخلي في المنطقة، وذلك بالتزامن مع التخبط والاستنفار الذي يهيمن على المناطق التي تسيطر عليها ميليشيا قسد في ظل التهديدات التركية بشن عملية عسكرية ضدها.