انقلاب شاحنة تقل أكثر من 33 لاجئًا سُورْيَا في مقدونيا الشمالية

قاسيون_رصد

 انقلبت شاحنة تقل لاجئين بينهم سوريين في مقدونيا الشمالية، اليوم الجمعة 12 ٱب، قيل إنهم دخلوا مقدونيا من اليونان، ما ادى إلى إصابة أكثر من 33 سوريا.

 وبحسب وكالة "أسوشيتيد برس"، فإن الحادث الذي وقع بالقرب من قرية مارفينشي في جنوب البلاد، إدى إلى انقلاب شاحنة ثقيلة تقل نحو 49 شخصاً، من بينهم 35 سُورْيَا.

وقالت الوكالة إن المهاجرين المصابين نُقلوا إلى مستشفيات في بلدتي، ستروميكا وجيفجيليا جنوب مقدونيا لتلقي العلاج، فيما نُقل الباقون إلى مركز احتجاز في جيفجليا لترحيلهم إلى اليونان.

وفي السياق ذاته، قالت مصادر أمنية إن سائق الشاحنة هرب للاشتباه في أنه جزء من خلية لتهريب البشر.

وبحسب التقارير المتداولة، كان المهاجرون يتجهون إلى صربيا، على أمل الاستمرار في الوصول إلى الدول الأوروبية.

 يشار إلى أن مجموعة كبيرة من المهاجرين حاولت السير في طريق البلقان إلى أوروبا، من تركيا واليونان إلى مقدونيا الشمالية وصربيا.

و أعلنت المتحدثة باسم الشرطة المقدونية "سوزانا برانيكي"، أن الشرطة منعت حتى الآن أكثر من 11 ألف شخص من دخول مقدونيا بشكل غير قانوني، 88 في المائة منهم عبر اليونان، واعتقلت 62 شخصًا، 15 منهم من الرعايا الأجانب، بتهمة تهريب المهاجرين.

وتضاعف عدد المهاجرين، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، حيث قدم معظمهم من باكستان وسوريا نتيجة انعدام الأمان وسوء الأحوال الأمنية.