الائتلاف: مظاهرات الشمال أظهرت أن الثورة ما زالت مشتعلة في نفوس الأحرار

قاسيون_متابعات

كشف الائتلاف الوطني السوري، أنه منذ مساء أمس الخميس 11 آب/ أغسطس، قد أجرى العديد من الاتصالات مع الجهات التركية الرسمية حول تصريحات وزير الخارجية التركي الأخيرة، مؤكدا دعمه الكامل لتطلعات الشعب السوري المشروعة وتنفيذ القرار 2254.

وبحسب بيان صادر عن الائتلاف جاء فيه: إن الشعب السوري اختار طريق الثورة وحدد أهدافه منذ 11 عاماً، وبذل في سبيل ذلك مئات الآلاف من الشهداء وملايين المصابين والمعتقلين والمهجرين، سعياً للوصول إلى الحرية والعدالة والكرامة، بعيداً عن نظام الأسد المجرم.

وأضاف أن مظاهرات الشعب السوري الحر في الشمال السوري يوم أمس، قد أظهرت أن الثورة ما زالت مشتعلة في نفوس الأحرار.

وأوضح أن نظام الأسد هو نظام إبادة، ارتكب آلاف جرائم الحرب بحق الشعب السوري الأعزل، وأن حفرة حي التضامن ما تزال عالقة في أذهان العالم كله، ومثلها صور أكثر من 10 آلاف شهيد تحت التعذيب سربها "قيصر"، وصور أقسى منها لمشاهد اختناق الأطفال بعد أن استهدفهم الأسد بالكيماوي، وآلاف الجرائم في مختلف المحافظات السورية.

وشدد الائتلاف على ضرورة العمل بشكل جاد من كل دول العالم الحر، من أجل بناء تحالف دولي لمحاسبة نظام الأسد الكيماوي، الذي قتل مليون شهيد، وهجّر أكثر من نصف الشعب السوري، وهذا ما يسعى إليه الائتلاف الوطني وكل القوى الوطنية السورية.

وأشار إلى أنه أجرى منذ مساء أمس العديد من التواصلات مع الجهات التركية الرسمية، حول تصريحات وزير الخارجية التركي الأخيرة، وأكدوا دعمهم الكامل لتطلعات الشعب السوري المشروعة وتنفيذ القرار 2254.

وأكد الائتلاف أنه ملتزم بالحل السياسي، وتخليص البلاد من نظام الأسد ومحاسبته وتحقيق تطلعات الشعب السوري، وأن الائتلاف ثابت على مبادئ الثورة، واستمراره في العمل حتى إسقاط نظام الأسد.

ودعا "المجتمع الدولي" إلى إنصاف السوريين ودفع عجلة الحل السياسي إلى الأمام، بما يضمن الانتقال السياسي الشامل، وإنهاء المأساة الإنسانية والسياسية الطويلة.

الجدير بالذكر أن الائتلاف أكد على رفض ما حصل من تجاوزات وحرق للعلم التركي، على خلفية تصريحات وزير الخارجية التركي يوم أمس والتي قال خلالها يجب تحقيق مصالحة بين نظام الأسد والمعارضة السورية.