العراق يكشف موعد استعادة مواطنيه من مخيم الهول

قاسيون_رصد

أعلنت السلطات العراقية، أمس الأربعاء، موعد الانتهاء من نقل جميع العائلات النازحة البالغ عددها 500 عائلة من مخيم الهول شرقي محافظة الحسكة السورية إلى الجدعة في نينوى.

وقال المتحدث باسم وزارة الهجرة والمهجرين العراقية، علي عباس جهانكير، في تصريح لوسائل الإعلام الرسمية، إنه "كان من المقرر نقل 500 أسرة من مخيم الهول بالتعاون مع الأمن الوطني وكافة الأجهزة الأمنية.

وبين أن" الوزارة بدأت في نقل الدفعة الأولى من المخيم والتي تضم 153 عائلة والثانية ستشمل نقل نحو 150 عائلة خلال الأيام القليلة والباقي العدد المتوقع 500 وسيتم نقلهم جميعاً نهاية العام الجاري.

وذكر المتحدث الرسمي إلى أن" وزارة النقل ستجهز حافلات لنقل النازحين إلى مخيم الجدعة ومركز الدعم النفسي "، مبيناً أن" الجدول الزمني لنقل النازحين من مخيم الهول، يعتمد على وضع الجانب السوري والعراقي".

وأضاف أن" المهجرين من مخيم الهول هم من المحافظات المحررة وهي الأنبار وصلاح الدين ونينوى وبعد تأهيلهم سيتم توزيعهم على محافظاتهم ".

وأشار إلى استكمال" نقل النازحين من الهول إلى مخيم الجدعة لمدة 4 إلى 6 أشهر، والغرض من ذلك إعادة تأهيلهم والتحقق من بياناتهم الأمنية والتحقيق من الحالة النفسية والاجتماعية". 

وأوضح أن "جميع النازحين الذين سيتم نقلهم من مخيم الهول يتم فحص بياناتهم وأن ليس لديهم شكوك حول صلاتهم بداعش، حيث كان هناك خوف من تأثرهم بالأفكار المتطرفة لتنظيم الدولة.

يذكر أن الجانب العراقي أرسل لجنة إلى مخيم الهول لتسجيل الأسر والراغبين بمغادرة المخيم وتنظيم أسمائهم في جداول تمهيدا لنقلهم إلى العراق.