اختفاء طفلة بعمر 3 سنوات من أمام منزلها في حمص

قاسيون_متابعات

أفادت صفحات إعلامية موالية لنظام الأسد، أن طفلة بعمر 3 سنوات تدعى " جوى استانبولي "، اختفت من أمام منزلها الكائن في حي "المهاجرين" بمدينة حمص في ظروف غامضة.

وبحسب صحيفة الوطن الموالية للنظام، فإن الطفلة اختفت وسط ظروف غامضة، دون التوصل إلى أي معلومات عن مكان الطفلة حتى اللحظة.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي بحادثة اختفاء الطفلة منذ مساء "الاثنين" الفائت، مشيرة إلى أن وجود لغز خلف اختفاء الطفلة.

وطالبت أجهزة النظام الأمنية، بالعمل على كشف عن ملابسات الحادثة، واخبارهم بأي معلومة مهما كانت صغيرة حول الطفلة.

واستبعد مصدر مطلع أن يكون اختفاء الطفلة، ناتج عن عملية خطف، معتبراً أن الأمر غير مرجح، وأن التحقيقات ما تزال جارية في المحافظة، ونتيجة التحقيقات هي التي ستبين ملابسات الحادثة.

الجدير بالذكر أن مناطق سيطرة نظام الأسد تشهد حالات الفلتان الأمني وتنشط فيها عمليات الخطف والسرقة والتشليح والابتزاز، وسط تجاهل من قبل قوات نظام الأسد، وامتناعها عن اتخاذ أي إجراءات لضبط الأوضاع الأمنية.