قسد تفرض ضرائب مرتفعة على أصحاب رؤوس الأموال

قاسيون_متابعات

كشفت مصادر محلية أن “الإدارة الذاتية” لشمال شرقي سوريا،  فرضت ضرائب وإتاوات على بعض تجار مدينة القامشلي  وأصحاب رؤوس الأموال فيها، وذلك بحجة مساعدة الإدارة لمواجهة العملية العسكرية التركية المرتقبة على مناطقها”.

ولم يقتصر فرض الإتاوات على التجار وأصحاب رؤوس الأموال فقط بل شمل المدنيين أيضاً، وصناعيي المدينة.

وأوضحت المصادر إن التجار في الأحياء الكردية بمدينة القاملشي أغلقوا محالهم في عملية إضراب استمرت لليوم الثاني على التوالي بسبب قيام “قسد”، بفرض ضرائب جديدة على التجار.

ولفتت  إلى أن التجار يعانون أساساً من الأتاوات التي تفرضها الحواجز التابعة لـ “قسد” لتسمح بمرور البضائع إلى داخل المناطق التي تسيطر عليها وسيكون للضرائب الجديدة تأثير مباشر على الأسعار.

فيما تهدد الميليشيا كل من يمتنع عن دفع الضرائب، مع إعطاء مهلة ثلاثة أيام فقط.

الجدير بالذكر أن “قسد” تفرض رسوماً باهظة تحت مسمى “الجمارك”، على كافة البضائع الداخلة للمناطق التي تحتلها بدعم أمريكي، بما في ذلك البضائع القادمة من المحافظات السورية.