واشنطن تؤكد مجددا معارضتها بشدة للعملية العسكرية التركية شمال سوريا

 قاسيون – رصد جددت نائبة مساعد وزير الدفاع، دانا سترول في ندوة بواشنطن الخميس، معارضة واشنطن "بشدة" لأي عملية تركية في شمال سوريا، وقالت "أوضحنا اعتراضنا لتركيا وأن داعش يمكن أن تستغل هذا الأمر لصالح إعادة ترتيب صفوف التنظيم الإرهابي". وأعربت سترول ومسؤولون أمريكيون آخرون حسب ما أفاد موقع الحدث السوري  عن مخاوفهم "بسبب ورود معلومات استخبارية موثوقة تشير إلى أن تنظيم داعش عازم على إطلاق عمليات لتحرير 10 آلاف مقاتل محتجزين في سجون مؤقتة في شمال شرق سوريا، تخضع لإدارة قوات سوريا الديمقراطية".ونقل موقع "البيت الأبيض بالعربي" عن سترول، أن "تنظيم داعش ينظر إلى مراكز الاحتجاز حيث يتم إيواء مقاتليه على أنها مخزن يشري لإعادة تشكيل مجموعاته الإرهابية. إذا كانت هناك عمليات عسكرية من شأنها أن تجعل قوات سوريا الديمقراطية تركز على التحرك شمالا، نخشى من تحرك خلايا داعش مستغلة الفراغ الأمني".