توقعات بانخفاض حصة النظام السوري من النفط الإيراني في الأشهر المقبلة

قاسيون – رصد رجح الباحث في الشأن الإيراني ضياء قدور، انخفاض حصة النظام السوري من النفط الإيراني في الأشهر المقبلة، نتيجة متغيرات دولية وظروف طارئة. وقال قدور إن الموانئ السورية باتت أكثر الوجهات البحرية غير المرغوبة لسفن الشحن النفطي الإيرانية، نظراً للتهديدات الأمنية المحتملة في أثناء عبور البحر الأحمر وقناة السويس من قبل الإسرائيليين والرقابة الأميركية.وأضاف قدور أن حصة النظام من النفط الإيراني بلغت معدلاً وسطياً يقدر بـ 80 ألف برميل يومياً، وهو ما يعادل أقل نصف احتياجات النظام النفطية، وفق "تلفزيون سوريا". وأوضح قدور  حسب موقع الشرق سوريا أن ارتفاع اعتماد إيران على ناقلاتها الخاصة نحو فنزويلا الأكثر ربحاً والأقل خطراً قد يشكل ضغطاً متزايداً سيقلل من حصة النظام السوري على المدى القريب والمتوسط.ورأى قدور أن صناع القرار في إيران سيجبرون على الموازنة مرة أخرى بين أولويات العمق الاستراتيجي الإيراني في سوريا مع حاجات الاقتصاد الإيراني المحاصر بالعقوبات. وأشار الباحث إلى أن العقوبات الأمريكية على النفط الإيراني، تهدد مستقبل الأمن النفطي لدى النظام السوري، بسبب التعطيل المحتمل الذي سيصيب شبكة تهريب النفط التابعة للحرس الثوري الإيراني.