درعا إلى الواجهة من جديد والنظام يهدد بحرق بلدة في ريفها الغربي

قاسيون – رصد هدد عناصر من أجهزة أمن النظام السوري، أهالي قرية بريف درعا الغربي بحرقها بمن فيها.وجاء التهديد خلال  مداهمة نفذها عناصر النظام  الجمعة، لبلدة البكار غربي درعا، إذ فتشت عددا من المنازل والمزارع المحيطة بالبلدة. وبحسب  ما نقل تلفزيون سوريا، فإن أكثر من خمس سيارات عسكرية تحمل مضادات أرضية اقتحمت البلدة ودهمت العديد من المنازل على الطريق الواصل إلى بلدة الجبيلية.وبحسب المصادر فإن عناصر النظام قاموا بتهديد الأهالي بحرق البلدة وتدمير منازلهم. تأتي هذه الحملة بعد انفجار عبوة ناسفة صباح الجمعة بسيارة إطعام تابعة لقوات النظام، مما أدى إلى إصابة ضابط برتبة ملازم أول بالإضافة إلى إصابة عدد من العناصر وذلك بين بلدتي البكار والجبيلية غربي درعا، حيث تتبع المركبة العسكرية لـ "الفرقة الخامسة عشر/ اللواء 112" الذي يسيطر على تلك المنطقة.