قيود جديدة تفرضها وزارة اتصالات النظام على الأجانب

قاسيون_متابعات

أكدت مصادر محلية أن وزارة الاتصالات السورية التابعة لحكومة النظام، تسعى إلى فرض شروط وإجراءات جديدة على مستخدمي شبكة الاتصالات الخليوية، الأجانب في سوريا.

وبحسب موقع "نورث برس" نقلا عن مصدر في شركة "سيريتل" فإن مؤسسة الاتصالات بصدد إصدار تعميم جديد يتعلق بمستخدمي شبكتي الخليوي في سوريا (سيريتل – أم تي أن) الأجانب.

وأضاف المصدر أن التعميم يتضمن حرمان الأجانب من امتلاك أكثر من خطين مسجلين باسمه، بعد إن كان يسمح لكل شخص بامتلاك خمسة خطوط على كل شبكة، كما يشترط على الأجنبي المقيم في سوريا تجديد بياناته كل شهرين.

يذكر أن الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد التابعة لحكومة النظام السوري، رفعت في شهر يونيو/حزيران، أسعار الخدمات المقدمة للاتصالات بنسبة 50% اعتباراً، كما ارتفعت أسعار النقل بين المحافظات بموجب قرار جديد من وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك التابعة للنظام.

وقالت هيئة الاتصالات، في بيان نشر عبر صفحتها في موقع "فيسبوك"، إنها رفعت أسعار الخدمات المقدمة لشركتي الخلوي "MTN" وSYRIATEL والشركة السورية للاتصالات بمتوسط زيادة 50% للخدمات الأساسية اعتباراً من بداية شهر يونيو/ حزيران، بما يتضمن رفع أجور الاتصالات والإنترنت.