وصلت إلى 60 ألف طن.. بضائع أردنية إلى سوريا عبر منطقة معبر نصيب الحرة

قاسيون_رصد

أفاد المدير العام للمنطقة الحرة السورية  الأردنية المشتركة، "عرفان الخصاونة"، أن 60 ألف طن من البضائع الأردنية، دخلت من الأردن إلى سوريا عبر المنطقة الحرة في معبر نصيب جابر الحدودي.

وأعلن عرفان، دخول 60 ألف طن من البضائع الأردنية بقيمة 180 مليون دولار إلى سوريا من الأردن عبر المنطقة الحرة عند معبر نصيب جابر الحدودي خلال النصف الأول من العام الجاري، 2018- 2022.

وذكر عرفان، إن البضائع التي دخلت هيا عبارة عن "الحجر الصناعي والرخام والأثاث والأعلاف وغيرها، وبلغ حجمها 40 ألف طن، وتنقل على متن قرابة 650 شاحنة، بقيمة نقدية تقدر بـ 12 مليون دولار.  

وأوضح أنه "خلال النصف الأول من عام 2022، أدخلت بضائع مختلفة من البوابة الأردنية، تنوعت بين ألواح الطاقة الشمسية وقطع غيار السيارات والأغذية وغيرها، بحجم بضائع وصل إلى 60 ألف طن، وبقيمة مالية وصلت إلى 180 مليون دولار، عبر 3 آلاف شاحنة".

وأشار إلى أن "حجم البضائع الخارجة من كلا البوابتين وصل إلى 85 ألف طن، بقيمة وصلت إلى 150 مليون دولار، عبر نحو 4 آلاف شاحنة من كلا الطرفين".

وأردف أن شركات التخليص العاملة داخل المنطقة، تبلغ 15 شركة أردنية وخمس شركات سورية، مشيراً إلى أن عدد مرتادي المنطقة يومياً في القطاعات الخدمية والتجارية والاستثمارية يصل إلى 400 شخص.

وكان معبر نصيب قد افتتح بشكل كامل، في أيلول من العام 2021، وذلك بعد أن توصل الأردن ولبنان والنظام السوري إلى اتفاق يسمح بتوصيل الغاز المصري إلى لبنان عبر الأراضي السورية، من خلال خط الأنابيب العربي.

ويُذكر أن قوات الأمن الأردنية أحبطت خلال العام الماضي عدداً كبيراً من محاولات تهريب المخدرات والأسلحة الإيرانية من الأراضي السورية إلى الأراضي الأردنية في محاولة لنقلها إلى دول الخليج أيضاً.

وسبق أن كشف مسؤول أردني، في وقت سابق، عن تجاوز نسبة العمل ونقل البضائع إلى سوريا عن طريق ميناء العقبة خلال العام الماضي 900% مقارنة مع سنوات سابقة، متحدثاً عن نسبة زيادة كبيرة في نقل البضائع عبر الميناء.