نفوق كميات كبيرة من الأسماك في نهر العاصي بسبب التلوث

قاسيون_متابعات

أكدت مصادر محلية نفوق كميات كبيرة من الأسماك في نهر العاصي، بعد فتح مصارف معمل سكر تل سلحب، باتجاه النهر منذ حوالي الـ 10 أيام.

وبحسب المصادر فإن أهالي منطقة الغاب الشمالي تفاجأوا خلال الساعات الماضية، بانتشار أعداد كبيرة من الأسماك النافقة، على ضفتي نهر العاصي بفرعيه الغربي والشرقي بالمنطقة.

وتداول ناشطون، أمس الأربعاء، صوراً تظهر نفوق أعداد كبيرة من الأسماك في نهر العاصي بسهل الغاب بريف حماة الغربي، نتيجة تلوث مياه النهر بمخلفات معمل سكر تل سلحب الذي أعادت الحكومة السورية تشغيله مؤخراً.

وأشار الناشطون إلى نفوق الأسماك بشكل خاص، على ضفاف النهر في منطقتي قسطون والقرقور، حيث “فتح معمل السكر، مخلفات المصنع الكيميائية على المصب النهري ما تسبب بكارثة بيئية كبيرة طالت مناطق شمال غربي سوريا” .

ويعود سبب تلوث مياه نهر العاصي إلى فتح مجاري فضلات معمل سكر تل سلحب المعاد تشغيله بعد حوالي 8 سنوات من التوقف باتجاه النهر، بحسب ما نقلت صحيفة "الوطن" الموالية، عن الخبير البيئي أكرم عفيف الذي كشف عن تلوث في المياه والتربة والمزروعات الخضرية القريبة من مجاري معمل السكر.

يذكر أنه في منتصف تموز/ يوليو الماضي، أعلنت المؤسسة العامة للصناعات الغذائية التابعة للنظام، عن استئناف عمليات الإنتاج في معمل سكر تل سلحب، بعد توقفه عن العمل قرابة سبع سنوات.

فيما نفى مدير شركة سكر سلحب، رامي عيسى، خلال إفادة صحفية مؤخراً، “حدوث أي تلوث ناجم عن المعمل بنهر العاصي، مشيراً إلى “وجود جهات تحارب عودة المعمل للعمل والإنتاج.