هولندا تسير أول رحلاتها السياحية إلى سوريا

قاسيون_رصد

أكدت وسائل أعلام غربية، أن هولندا بدأت بتسيير رحلات سياحية إلى سورية، وذلك للمرة الأولى منذ العام 2011، عقب اندلاع الثورة السورية، وفقا لما ذكرته هيئة الإذاعة الهولندية.

وبحسب الهيئة فإن هذه الرحلات التي بدأتها السلطات تتجاهل كل الفظائع التي تسببت بها الحرب في سورية، كما يدرك البعض أن رحلة إلى بلد مزقته الحرب أمر مشكوك فيه أخلاقياً.

وأشارت إلى أن وكالة كالتر رود هي أول وكالة سفر تسير رحلات سياحية إلى سورية، وقد برر مالكها أن أجزاء من سورية باتت آمنة بما يكفي للسفر إليها.

من جانبه قال مالك الشركة إلى أن مدن مثل حمص وحلب أمثلة على المدن التي يمكن زيارتها، بالرغم من تضررها من الحرب، حسب تعبيره.

وأضاف أنه يجب على السياح أن يروا آثار الحرب في كل مكان، وأنه من الممكن أن تعود نفقات السياح بالنفع على الأهالي في سورية لتحسين أحوالهم.

بذكر أن العديد من الدول العربية أعادت التطبيع مع نظام الأسد من بينها الإمارات والأردن والجزائر، كما عملت الأردت على إعادة افتتاح معبر نصيب الواصل إلى الجنوب السوري.