اخفت الجريمة 3 سنوات ...عائلة بأكملها تشترك بقتل أحد أفرادها في حماة

قاسيون – رصد اشتركت عائلة كاملة في جريمة قتل، بمنطقة جب رملة، في ريف حماة، الخاضعة لسيطرة نظام الأسد، وذلك لأسباب صادمة.وقالت وسائل إعلام موالية: إن العائلة المكونة من ثلاثة أشقاء، آصف وشادي وحسن، ووالدهم علي، ووالدتهم منيرة، وزوجة شادي، اشتركوا في قتل الشاب محمد، عام 2019. واعترف الأشقاء الثلاثة بتنفيذ جريمتهم بالاشتراك مع زوجة شادي، ووالديهم، بسبب خلافهم معه على سبيكة ذهب، كانت بحوزته، وفقًا لما نشرته صفحة وزارة الداخلية في حكومة النظام، عبر معرفاتها.حيث أقدم أحد أشقاء الضحية على ضربه على رأسه بواسطة قطعة حديدية، حتى فارق الحياة، وقاموا بدفنه، ثم صبوا فوقه مادة الإسمنت. وأقر الوالد أنه علم بالجريمة بعد أسبوع من وقوعها، لكنه لم يخبر أحدًا، وتستر عليها.الجدير ذكره أن مناطق سيطرة النظام تشهد أوضاعًا أمنية متردية، تتخللها جرائم قتل وخطف وسرقة وسطو مسلح، بشكل شبه يومي، في ظل ضعف المساءلة، والفساد المستشري.