على غرار اهانة الأسد .. ضابط روسي يكررها مع وزير دفاع النظام في طرطوس

قاسيون – رصد تعرّض وزير دفاع النظام السوري  لإهانة جديدة من ضباط الاحتلال الروسي أثناء عرض عسكري جرى أمام عدسات الإعلام مدينة طرطوس على الأراضي السورية، ما يعيد مشهد الاهانة الشهيرة التي تلقاها بشار الأسد قبل سنوات، حين منعه ضابط روسي من مرافقة الرئيس الروسي في قاعدة حميميم. وتداول ناشطون تسجيلا مصور أمس، على “فيس بوك” يظهر ضابط روسي "رفيع" يمنع وزير دفاع نظام  الأسد (علي عباس) من مرافقة جنرال روسي، أثناء عرض عسكري أجراه الاحتلال الروسي في مدينة طرطوس.وخلال العرض تقدّم الجنرال الروسي إلى المنصة لإلقاء تحية عسكرية لجنرال روسي آخر، ضمن البروتوكولات الخاصة بالجيش الروسي، وحينها اقترب وزير دفاع النظام  وهو يلقي التحية العسكرية ويحاول اللحاق بالجنرال الروسي إلى وسط المنصة، لكن ضابط روسي مشرف على العرض أمسك وزير دفاع النظام  من يده ومنعه من اللحاق بالجنرالات الروس. والعرض العسكري حسب موقع اورينت نت كان بمعظمه للضباط الروس برتب مختلفة، فيما كان حضور قوات  الأسد خجولا مقارنة بالحضور الروسي في العرض العسكري، ورغم ذلك تمت اهانة وزير الأسد أمام عدسات الإعلام وكأنه جندي روسي.وكان الاحتلال الروسي أقام أمس ما يعرف بـ "عيد الأسطول البحري لروسيا الاتحادية" وذلك بحضور قوات النظام  على شاطئ طرطوس، حيث تخلل الاحتفال استعراضات عسكرية بمشاركة جميع أنواع الأسلحة والفرق العسكرية وحضور كبار الضباط.