الجيش التركي ينشئ نقطة عسكرية في ريف إدلب الجنوبي الشرقي

قاسيون_متابعات

كشف ناشطون سوريون عن مصادر محلية، أن القوات التركية بدأت صباح اليوم السبت 30 يوليو بإنشاء نقطة عسكرية جديدة في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، بهدف تعزيز قدراتها الدفاعية هناك.

وبحسب المصادر، أن الجيش التركي بدأ في إنشاء نقطة عسكرية، بالقرب من قرية "سان" في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، على خطوط التماس مع قوات النظام، وأوضحت أن إنشاء النقطة في هذه المنطقة بالتحديد نظرًا لموقع القرية الاستراتيجي، المطل على معسكرات ومواقع قوات النظام بريف مدينة سراقب في ريف إدلب الجنوبي.

وأوضحت مصادر مطلعة ومحللون أن أهمية النقطة العسكرية التركية المنشأة، تهدف مراقبة وصد محاولات التقدم والتسلل لقوات النظام باتجاه مناطق ريف إدلب الجنوبي.

وتحتوي المناطق المحررة على محاور التماس مع قوات النظام في أرياف إدلب وحماة وحلب على العشرات من النقاط العسكرية التابعة للجيش التركي تم إنشاؤها خلال السنوات الماضية، بالإضافة إلى نقاط على خطوط التماس مع ميليشيا " فسد " في شمال وشرق سوريا.

الجدير بالذكر أن مناطق إدلب وأريافها تخضع لاتفاق وقف إطلاق النار، الموقع بين الطرفين الروسي والتركي في طعام 2020، والذي كان أولى خطواته هي تنظيم دوريات مشتركة على طريق M4، وتم من خلاله تجميد الأعمال العسكرية في إدلب وريفها.