وفاة شابين شقيقان غرقاً في أحد المستنقعات في ريف إعزاز شمال حلب

قاسيون_متابعات

توفي شابين شقيقان غرقاً أثناء سباحتهم في أحد المستنقعات (وادٍ) في ريف مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي اليوم الجمعة 29 تموز/ يوليو.

وبحسب مراسل "تلفزيون قاسيون TV" إن الشابين توفيا غرقاً أثناء السباحة في مستنقع (وادٍ) تتجمع فيه المياه على طريق "إعزاز_نيارة" بريف حلب الشمالي.

وأضاف أن الشابين هما شقيقين اسمهما "محمد الجاسم بن تركي ويبلغ من العمر 22 عاماً، وحسن الجاسم ويبلغ من العمر 18 عاماً، وينحدران من بلدة" أبو الظهور "في ريف إدلب الشرقي، وهم نازحين على إحدى المخيمات على أطراف مدينة أعزاز.

وأوضح أن فرق الإنقاذ في الدفاع المدني السوري عملت على انتشال الجثتين وسلمتهما للمشفى، لتسلمهم لذويهم.

الجدير بالذكر أن الدفاع المدني أعلن اليوم عن إنقاذ فرقه لشاب كاد أن يغرق إثر تعرضه لشد عضلي أثناء سباحته في بحيرة" ميدانكي "شمالي حلب، كما وثق الدفاع المدني عدد ضحايا الغرق منذ بداية العام الحالي إلى 30 حالة.