تزايد أعداد الحجاج الشيعة القادمين إلى سوريا بسبب ؟

قاسيون_متابعات

رصدت مواقع وصفحات إعلامية محلية دخول عدد كبير من حافلات النقل التي تحتوي على أشخاص شيعة إلى سوريا تحت ذريعة الحج، وذلك أثناء مرور هذه الحافلات من مدينة "البوكمال" شرقي دير الزور.

وبحسب شبكة "عين الفرات" المحلية، إن أعداد الحافلات التي تنقل ما يسمى ب "الحجاج الشيعة" قد تزايدت بشكل كبير، خلال الفترة الأخيرة الماضية، حيث تستخدم هذه الحافلات معبر البوكمال الحدودي ومعبر السكك الإيراني الغير شرعي في عبورها إلى الأراضي السورية من العراق.

وأضافت أن الحافلات تتوجه إلى منطقة "السيدة زينب" في العاصمة السورية دمشق، بهدف زيارة المقدسات وإقامة الطقوس الطائفية الشيعية في المناطق التي يتخذ منها الشيعة أضرحة.

وأوضحت أن هذه الزيادة في أعداد الزوار الشيعة للحج تتزامن مع اقتراب اليوم العاشر من شهر محرم (عاشوراء) وهو اليوم الذي قتل فيه الحسين بن علي بن أبي طالب في معركة كربلاء، والذي يعده لذلك الشيعة يوم عزاء وحزن ويمارسون فيه طقوس تتضمن اللطم والضرب بالسكاكين والأدوات الحادة على الظهور والرؤوس.

الجدير بالذكر أن ميليشيا الحرس الثوري الإيراني تستخدم هذه الحافلات التي تنقل الزوار الشيعة لتهريب الأسلحة والصواريخ من إيران والعراق إلى مقرات ميليشياتها في سوريا، وذلك حرصاً على عدم استهدافها من قبل طيران التحالف الدولي والطيران الإسرائيلي.