إيقاف شركتي طيران إيرانية رحلاتها إلى مطار دمشق

قاسيون_رصد 

أفاد موقع "إيران إنترناشيونال" الإيراني المعارض، أن شركات إيرانية أوقفت رحلاتها إلى سوريا بعد الهجوم الإسرائيلي على مطار دمشق الدولي في 10 من حزيران الماضي.

وأكد الموقع أن شركتي كاسبين إير و قشم فارس إير الإيرانيتين، أوقفتا رحلاتهما إلى سوريا بشكل نهائي، وتستمر شركات تابعة للحرس الثوري الإيراني فقط في تسيير الرحلات.

وكشفت مصادر استخبارية، أنه بعد وقف نشاط الشركتين ارتفع عدد رحلات شركة "ماهان إير" إلى سوريا بنحو 30 %، موضحة أن معظم هذه الرحلات تتم إلى مطار حلب.

وأشار الموقع أن شركتي الطيران الإيرانيتين أوقفتا رحلاتهم بسبب الغارات الجوية الإسرائيلية المتكررة على مطار دمشق.

ولفت إلى أن شركة ماهان إير التابعة للحرس الثوري الإيراني، ارتفع عدد رحلاتها إلى سوريا بنحو 30 %، وغالبية هذه الرحلات تحط في مطار حلب.

وتزامناً مع تزايد الهجمات الإسرائيلية على مخازن الأسلحة في سوريا، يبدو أن اعتماد فيلق القدس على شركة "ماهان" قد ازداد أكثر من السابق.

وأردفت: "أن شركة "ماهان" الإيرانية تخضع لعقوبات أمريكية منذ عام 2011 بسبب دورها في أنشطة فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني".

وتتعرض بين الفترة والأخرى مراكز ومواقع ومناطق نفوذ الميليشيات الإيرانية في سوريا لاستهداف إسرائيلي مُركز عبر الغارات الجوية أو الصواريخ البالستية.

يُذكر أنه في 10 من حزيران الماضي، قصفت طائرات إسرائيلية مطار دمشق الدولي، استهدفت فيه البنية التحتية للمطار، وتسببت بخروج مهابط الطائرات عن الخدمة، حيث تضررت في أكثر من موقع مع الإنارة الملاحية بشكل كبير