ملك الاردن يدلي بتصريحات جديدة حول مخاطر الميليشيات الإيرانية على حدود بلاده

قاسيون – رصد أكد الملك الأردني عبد الله الثاني أن بلاده تواجه هجمات على الحدود الشمالية مع سوريا، بصورة منتظمة من ميليشيات لها علاقة بإيران. ودعا عبد الله الثاني في حوار مع صحيفة الرأي الأردنية الأحد، إيران إلى تغيير سلوكها، وأنه لابد أن يتحقق هذا التغيير على أرض الواقع، لأنه مصلحة للجميع بما فيها إيران.وقال إن الأردن والدول العربية تريد علاقات طيبة مع إيران مبنية على الاحترام المتبادل وحسن الجوار، وعدم التدخل في شؤونها. وأوضح عبد الله الثاني أن عمليات تهريب المخدرات والسلاح لا تستهدف الأردن فقط، إنما تستهدف الدول العربية، لذلك "نحن ننسق مع هذه الدول لمواجهة هذا الخطر".وأضاف أن الجيش الأردني والأجهزة الأمنية قادرة على منع أي تهديد على الحدود الأردنية، لافتاً إلى وجود تحديات حتى الآن، وأن الجيش الأردني سيستمر في اتخاذ الإجراءات لمواجهة وحماية الأمن الأردني. وأشار إلى أن للأزمة السورية مشاكل كثيرة وكارثية، وأن حل هذه المشاكل لا يكون إلا بالتوصل إلى حل سياسي، ينهي معاناة الشعب السوري ويوفر ظروف العودة الطوعية للاجئين السوريين، ويعيد لسوريا الأمن والاستقرار، وهو ما نعمل لأجله.