في حادثة عنصرية جديدة إحراق مخيم للاجئين السوريين في لبنان

قاسيون_رصد

أفادت وسائل إعلام لبنانية عن أقدام لبنانيون على إحراق مخيم للاجئين السوريين في بلدة "تل حياة عكار" التابعة لقضاء "عكار" شمالي البلاد.

وبحسب موقع "لبنان 24" المحلي، إن عدداً من الشبان من عائلة الشاب "دياب خويلد" أقدموا على إضرام النيران في أحد المحال داخل مخيم للنازحين السوريين في بلدة "تل حياة بعكار "، كما سُمع أصوات انفجارات تبين أنها أسطوانات غاز انفجرت جراء الحرائق.

وأضاف أن الشبان قاموا بحرق محل داخل المخيم، كردة فعل تعبر عن غضبهم بعد مقتل ابنهم المدعو "دياب خويلد" والذي ورود أنباء أن قاتليه من الجنسية السورية.

وأوضح أن الشاب دياب خويلد الذي ينحدر من بلدة "ببنين" في عكار، ويقطن في منطقة "تل حياة" في سهل عكار، وجدت جثته مرمية على شاطئ البحر، بعد فقدانه لمدة يومين.

ونشر الموقع تسجيلاً مصوراً يظهر اشتعال النيران في عدد كبير من الخيم، داخل مخيم اللاجئين السوريين، ويسمع خلال الفيديو صوت شخص لبناني ربما يكون مصور الفيديو، يتهم سكان المخيم بقتل أحد أبناء المنطقة، ويتفاخر بحرق كل المخيم.

الجدير بالذكر أن لبنان تحتوي على نحو 1.5 مليون سوري غادروا بلادهم بسبب ظروف الحرب، منهم نحو 855 ألفاً مسجلون رسميا لدى مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.