شقيق زوجته طعنه ثم ذبحه.. الكشف عن تفاصيل جريمة مروعة

قاسيون – رصد كشفت السلطات الأمنية اللبنانية، عن ملابسات "جريمة قتل مروعة" وقعت في منطقة "ميرنا الشالوحي" شرق العاصمة بيروت، قبل أيام. وأعلنت قوى الأمن الداخلي في بيان نشر، السبت، أن "شعبة المعلومات تمكنت من القبض على القاتل في خلال ساعات معدودة، بكمين محكم في منطقة سن الفيل" القريبة من مكان الجريمة.وذكرت أن الجريمة وقعت، الثلاثاء، "حيث عثر على جثة مواطن مضرجة بالدماء في داخل سيارته في محلة ميرنا الشالوحي". وقالت إنه "من خلال كشف الطبيب الشرعي، تبين أن المغدور قد تعرض للذبح، ولـ 19 طعنة في مختلف أنحاء الجسد".ولفتت إلى أنه "بعد الكشف الميداني على مسرح الجريمة ومحيطه والاستماع لإفادات الشهود، وبنتيجة الاستقصاءات والتحريات المكثفة تمكنت قطعات الشعبة، ، من تحديد هوية المشتبه به، وهو شقيق زوجة المغدور". وأضافت أنه في "لیل الثلاثاء (...) وبعد عملية مراقبة دقيقة، تمكنت القوة المختصة (...) من رصد الفاعل في محلة سن الفيل، حيث نصب له كمينا محكما، وتمكنت من توقيفه".وتابعت أنه بنتيجة "التحقيق معه، وبعد مواجهته بالأدلة القاطعة التي تثبت تورطه، اعترف أنه أقدم على تنفيذ الجريمة منفردا بواسطة سكين، وذلك بسبب شجار فوري حصل بينه وبين المغدور نتيجة خلافات عائلية سابقة، فقام بطعنه في بطنه وظهره وصدره 19 طعنة، ومن ثم ذبحه. كما اعترف أنه رمى أداة الجريمة في مستوعب للنفايات". الحرة