عنصر من الدفاع الوطني يقتل شقيقته في الشارع العام بمدينة القامشلي

قاسيون – رصد قتل عنصر في ميليشيا "الدفاع الوطني" التابعة لنظام الأسد شقيقته وسط شارع عام بمدينة القامشلي، بعد أن فتح النار عليها من سلاح رشاش. وقال مصدر محلي إن المدعو ثائر خلف الذيبو، وهو عنصر في ميليشيات "الدفاع الوطني"، أقدم على قتل شقيقته مساء أمس الخميس في الشارع العام بحي زنود.وأضاف، في تصريح لموقع تلفزيون سوريا، أن "الذيبو" دخل في جدال مع شقيقته قاهرة الذيبو وسط الشارع قبل أن يفتح عليها النار من سلاحه الرشاش. وأشار إلى أن السيدة، التي تبلغ من العمر 50 عاماً ولديها 5 أطفال، نُقلت إلى مشفى القامشلي مباشرة إلا إنّها كانت قد فارقت الحياة، مبيناً أن أخاها القاتل لاذ بالفرار.وبحسب المصدر، تنقل ثائر "الذيبو" بين "أمن الدولة" وميليشيا "الدفاع الوطني" خلال الأعوام الماضية، ويُعرف بأنه من "أصحاب السوابق ويتعاطى المواد المخدّرة". وتسيطر قوات النظام والميليشيات المساندة لها على حي زنود وذلك بعد أن طُردت من حي طي المجاور بعد اشتباكات مع "الأمن الداخلي" (الأسايش) التابع "لقوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في نيسان 2021.