القبض على قاتلي الفتى السوري في لبنان

قاسيون_رصد

أعلنت وسائل إعلام لبنانية، يوم أمس الخميس 21 تموز، عن إلقاء قوى الأمن اللبناني القبض على أب وثلاثة من أبنائه، تسببوا في مقتل فتى سوري بعد ضربه في محافظة "صيدا" جنوبي لبنان.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية اللبنانية، إن الجريمة راح ضحيتها الفتى السوري "خالد الصالح" الذي يبلغ من العمر 14 عاماً في محلة "عين القنطرة- الصرفند" بالمحافظة.

وأضافت أن الفتى تعرض للضرب من قبل 4 مواطنين لبنانيين (أب و3 أبناء)، حيث تم إسعافه على إثر الضرب المبرح الذي تعرض له إلى مستشفى "الراعي" بمدينة صيدا، وتوفي متأثرا بإصاباته البليغة.

وأوضحت أن القوى الأمنية اللبنانية تمكنت من توقيف المتورطين، وأن التحقيقات جارية لمعرفة ملابسات الجريمة دون ذكر تفاصيل عن الأسباب والدافع وراء الحادثة، كما لم يصدر تعليق من الجهات المعنية.

الجدير بالذكر أن عدد اللاجئين السوريين المقيمين في لبنان يبلغ نحو 1.5 مليون تقريباً، وأن منهم نحو 900 ألف منهم مسجلون لدى مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، في حين يعاني معظمهم أوضاعاً معيشية صعبة، وبالأخص مع تفاقم الأزمة الاقتصادية اللبنانية من جهة والعالمية من جهةٍ ثانية. ​​​​​​