سوريا تشهد حالة من الركود في حركة بيع و شراء العقارات

قاسيون – سوريا أكد  الخبير الاقتصادي لدى حكومة النظام  محمد الجلالي، أن سوريا تشهد حالة من الركود في حركة بيع وشراء العقارات. وأضاف الجلالي أن انخفاض الطلب على العقارات، أدى إلى انخفاض أسعارها في السوق، لافتاً إلى أن أسعار العقارات، رغم ارتفاعها حالياً، إلا أنها أقل من أسعارها ما قبل عام 2011 بنسبة تتراوح بين 20% و30% إذا تم حسابها بالقطع الأجنبي، وفق صحيفة "الوطن" الموالية.وأشار الخبير الاقتصادي إلى وجود مشكلة في سوريا لا توجد في دول الجوار، وهي عدم انتظام سوق العقارات ووجود أكثر من سوق لبيعها مثل سوق السكن العشوائي، وسوق السكن المنظم وسوق السكن في الريف، "لذا نلحظ أن هناك عقارات في منطقة المالكي على سبيل المثال أغلى من سعر العقار في لندن"، حسب قوله. ورأى الجلالي إلى أن أسعار العقارات في مناطق العشوائيات أو الريف تعتبر منطقية وقريبة من التكاليف، بعكس المناطق الأخرى التي لا تبعد عنها سوى كيلومترات.