أمريكا والاتحاد الأوروبي تفويض إيصال المساعدات الإنسانية لمدة ستة أشهر غير كاف

قاسيون – رصد اعتبرت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، أن تمديد تفويض مجلس الأمن الدولي حول إيصال المساعدات الإنسانية الأممية إلى شمال غربي سوريا عبر الحدود لمدة ستة أشهر فقط، غير كاف، بينما رحبت تركيا بالقرار. وقالت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد، في بيان، إن بلادها امتنعت عن التصويت على القرار لـ"سبب بسيط، وهو أن التفويض الخاص بهذه المساعدات كان رهينة بيد روسيا".وأضافت غرينفيلد أن ضعف القرار يكمن بأنه ينتهي في كانون الثاني (يناير)، وهو الوقت الذي ستكون فيه الاحتياجات الإنسانية في ذروتها، وقد يتجمد الأطفال ويموت الناس من الجوع، الأمر الذي يتطلب إجراء آخر من المجلس لتأكيد ما يجب أن يكون تلقائياً. وأكدت المسؤولة الأمريكية، أن بلادها ستواصل العمل مع الشركاء في المجال الإنساني لتوسيع الوصول داخل سوريا، وستنظر في الخيارات كافة لتجنب أسوأ السيناريوهات التي حذرت منها وتتفحص وضع تقديمها للمساعدات في سوريا، مشددة على أن واشنطن "لن تتخلى عن الشعب السوري في وقت الحاجة".وفي السياق، قال رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي إلى سوريا دان ستوينيسكو، إن تمديد آلية إيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا لمدة ستة أشهر غير كاف، مشيراً إلى وجود مساع أوروبية لمنع النظام السوري من الهيمنة على المساعدات، مع التشديد على استمرار العقوبات. من جهتها، رحبت وزارة الخارجية التركية بتمديد تفويض إيصال المساعدات إلى شمال غربي سوريا، موضحة أن الآلية "تلعب دوراً حيوياً في إيصال المساعدات لقرابة 4.1 مليون سوري".