انقطاع مياه الشرب منذ أكثر من شهر في بلدة الصبحة بريف دير الزور

قاسيون_متابعات 

تشهد بلدة الصبحة بريف دير الزور الشرقي التي تسيطر عليها ميليشيا " قسد " معاناة جراء انقطاع مياه الشرب عن البلدة بسبب تعطل محطة مياه بلدة الصبحة من مدة ما يقارب الشهر.

وبحسب الناشط الإعلامي، عبادة الفراتي ل "تلفزيون قاسيون TV" إن محطة المياه التي تقع على بعد 35 كيلو متر عن البلدة تعطلت عن العمل لأكثر من شهر وقد تستمر لمدة طويلة بحجة الصيانة.

وأضاف أن هذه الأزمة تزيد من معاناة أهالي البلدة والتي يتجاوز عدد سكانها 15 ألف نسمة، حيث يضطر أهالي البلدة إلى تعبئة المياه من الصهاريج وهي غير صالحة لشرب، ما يضطر الكثير من الأهالي لشربها بسبب تردي الأوضاع المادية وغلاء سعر خزان المياه المفلترة والذي قد تصل إلى 15 ألفاً لخزان 5 براميل.

وأوضح أن صهريج الماء أصبح من الصعب الحصول عليه ويحتاج لانتظار لساعات طويلة وربما يستمر أكثر من يوم، حيث إن البيت الواحد يحتاج كل يومين لصهريج، مما يزيد من معاناة الأهالي.

الجدير بالذكر أن المجلس المحلي للبلدة التابع لميليشيا قسد يزعم أنه يقوم بإصلاحات للمحطة بهدف إعادة تأهيلها وإعادتها للعمل ويرجح الأهالي استمرار انقطاعها لعدة أشهر قادمة.