خبير أردني: تنامي الخطر الإيراني جنوب سوريا يشكل هاجسا للولايات المتحدة الأمريكية

  قاسيون – رصد  قال الخبير الاستراتيجي الأردني عامر السبايلة، إن موضوع الخطر الإيراني في جنوب سوريا أصبح "بلا شك هاجساً للولايات المتحدة". وأضاف السبايلة لموقع "عنب بلدي"، أن الوجود العسكري الأمريكي بمناطق قريبة من الحدود، في إشارة إلى منطقة التنف على المثلث الحدودي بين سوريا والأردن والعراق، يجعل الولايات المتحدة معنية بهذا الخطر وبتحقيق معادلة الأمن في هذه المنطقة ومنع أي استهداف مستقبلي لها.وأشار الخبير الأردني إلى أن واشنطن تبحث عن حلفاء يستطيعون على الأقل ضمان عدم سقوط هذه المناطق بيد ميليشيات إيرانية أو تنظيم "داعش". بدوره، اعتبر الصحافي والكاتب الأردني بسام البدارين، أن عمان تعتقد أنها تعرضت لـ "خديعة" خلال السنوات الماضية، لافتاً أن إعادة الأردن علاقاته مع النظام السوري، كانت مقابل تأمين حدوده الشمالية وإبعاد إيران عنها.ورأى البدارين  حسب ما نقل موقع الشرق سوريا أن "من يعمل على إعادة تأهيل النظام وإبقائه وإقامة العلاقات معه، هو في الواقع يدعم إيران، لأن وجود النظام هو وجود مباشر لإيران، ولا يحتمل الأمر أي مواربة أو تأويل أو تجميل".