الدفاع المدني يبدأ بتدريب 100 متطوع من فرقه عبر دبلوم أكاديمي على الإسعافات المتقدمة

قاسيون_متابعات

بدأت منظمة "الدفاع المدني السوري" خطة تدريب جديدة لمتطوعي فرق الإسعاف على المهارات العملية والنظرية ضمن دبلوم أكاديمي، حيث يشرف على الدبلوم "معهد مضمار" ويمتد لأكثر من خمسة أشهر ويشمل العديد من المحاور الطبية و الإسعافية المهمة. 

وقالت منظمة الدفاع المدني أن هذا الدبلوم هو جزء من برنامج رفع كفاءة فرق الإسعاف وزيادة عدد المتطوعين الذين يمتلكون تدريبات إسعافات متقدمة ويأتي في استكمال لخطة بدأت من العام الماضي لرفع مستوى فرق الإسعاف. 

وأضافت أن هذا الدبلوم يشمل تدريب 100 متطوع بينهم (69 متطوعاً، و31 متطوعة) على مرحلتين نظرية وعملية مدة كل مرحلة نحو ثلاثة أشهر، بعدد ساعات 735 ساعة تدريب نظرية وعملية لكل متدرب، وبدأ الدبلوم في 25 من شهر حزيران الماضي ومن المقرر أن ينتهي في 25 من شهر تشرين الثاني المقبل وسيحصل المتدربون بعد انتهاء الدبلوم واجتياز الاختبارات على شهادة دبلوم مهني. 

وأوضحت أن التدريب في الدبلوم يقوم على تقديم برنامج تعليمي وتدريبي أكاديمي في مجال تقديم خدمات الإسعاف والطوارئ، لإعطاء المتطوعين فرصة حقيقية لممارسة هذا العمل وهم على مقاعد الدراسة، وتهيئتهم للعمل بمهارة عالية. 

ويركز البرنامج على الجانب العملي التدريبي، من خلال الاستخدام الأمثل للموارد المتاحة من المدربين المؤهلين للتدريب والتعليم النوعي والمتخصص، لثقل فريق الإسعاف في الدفاع المدني السوري بالكفاءات المؤهلة أكاديمياً ومهنياً. 

ويهدف دبلوم الإسعاف لإعداد خريجين مؤهلين علمياً وعملياً قادرين على تقديم الإسعافات الأولية والرعاية الصحية الطارئة للمصاب أو المريض في مكان الإصابة أو الحدث، وإكساب الخريج المعارف والمهارات اللازمة لتقديم أفضل رعاية صحية في مجال الإسعاف والطوارئ.

وأشارت أن التدريب يهدف أيضاً إلى تأهيل المتدربين على القيام بإجراءات إسعاف الحالات الطبية الطارئة وتقديم الإسعافات الأولية والمتقدمة اللازمة لإنقاذ حياة المرضى أو منع حدوث المضاعفات الصحية، وتعزيز قدرات المتطوعين على التعامل مع الحالات الطارئة التي تتسب عن الإصابات بالأسلحة بأنواعها المختلفة، وتقديم الإسعافات الأولية لها.

وأكدت أن هناك تدريبات عملية تطبيقية في المشافي المؤسسات الصحية، حسب خطة البرنامج، يتعرف فيها المتطوعون على واقع العمل كفني إسعاف في المشافي والمراكز الصحية، ويتم التنسيق لهذه التدريبات بين الجهة المشرفة على التدريب "معهد مضمار" والمشافي لتوزيع المتدربين عليها. 

ولفت أن خدمات الإسعاف التي يقدمها الدفاع المدني السوري تشكل النسبة الأكبر من مجمل ما يتعامل معه من حوادث وكوارث من خلال الهجمات المستمرة التي يقوم بها نظام الأسد وروسيا ، وهذا الأمر يتطلب مزيداً من الاهتمام بتهيئة الكوادر المتخصصة والقادرة على أداء هذه المهمة بمهنية عالية، ورفد الجهاز بالكفاءات المتخصصة في مجال الإسعاف الفوري. 

الجدير بالذكر أنه وخلال العام الماضي بدأ الدفاع المدني السوري في خطة لرفع مستوى كوادره عبر دبلوم أكاديمي شمل 100 متطوع بإشراف "جامعة حلب في المناطق المحررة" بمدة ستة أشهر.