اتفاق على تشكيل غرفة عمليات مشتركة بين النظام و قسد برعاية روسية

قاسيون – رصد كشف مصدر مقرب من قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، عن وجود تفاهمات بين الأخيرة والنظام السوري، لتشكيل غرفة عمليات مشتركة، برعاية روسيا، بهدف صد أي عملية عسكرية تركية محتملة في شمال سوريا. وقال المصدر لموقع "باسنيوز"، إن "التفاهمات مع النظام، التي تكللت بالنجاح بجهود روسية، تتعلق بالجانب العسكري فقط للدفاع عن المنطقة"، مشيراً إلى أن "قسد" والنظام استقدما تعزيزات عسكرية إلى خطوط التماس مع القوات التركية شمال سوريا.وفي السياق، طالبت الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية (مسد)، الذراع السياسية لـ"قسد"، أمينة عمر، النظام السوري بحماية سوريا ووحدة أراضيها. وزعمت  عمر وجود إجماع أمريكي- روسي على رفض العملية التركية المحتملة، مشيرة إلى أن أنقرة تستفيد من الظروف الدولية الراهنة وتستغل التناقضات، لفرض وقائع معينة على الأرض. حسب تعبيرها بالمقابل، تحدث العضو في هيئة المصالحة الوطنية السورية التابعة للنظام سابقاً عمر رحمون، عن حصول تركيا على الضوء الأخضر من الغرب لبدء عملية عسكرية في سوريا، بعدما وافقت على انضمام ‎فنلندا والسويد إلى "الناتو"، مضيفاً أن موسكو وطهران أعربتا أيضاً عن تفهمهما لهواجس أنقرةالأمنية.